Google


محمد عقيل يرحب بكم - مـقومات التاريخ و الجغرافيا

مـقومات مادة التاريخ

مجالات التاريخ

موضوع التاريخ :دراسة الماضي البشري بأبعاده المختلفة باستحضار التفاعلات بين الاقتصادي والاجتماعي والسياسي و"الذهني" والديموغرافي... قصد إعطاء معنى للحاضر وربما أيضا للمستقبل.

المستويات الأساسية التي تكون مقطع المادة التاريخية هي


- التاريخ السياسي الحدثي
- الديموغرافيا التاريخية
- التاريخ الاقتصادي والاجتماعي
- تاريخ العقليات أو "الدهنيات"

المفاهيم المهيكلة

يحاول المؤرخون تعريف الواقع التاريخي المعقد بمفاهيم أساسية:

- الزمن
- المجال
- المجتمع

- الزمن: في علاقته بالحركة وتوالي الأحداث والتطور والتغيير
- المجال: في ارتباطه بالأحداث والوقائع التاريخية ومن خلال واقع وبنية المجال في الماضي أو كيان داخل المجال
- المجتمع: كل السلوكات والإنتاجات الفردية والجماعية للإنسان في الماضي بما فيها السوسيو اقتصادي (الديمغرافيا
والسوسيو سياسي والسوسيو ثقافي ( العقليات

النهج التاريخي

المسار المعتمد في دراسة جزء معين من "واقع" الماضي، ويتم عبر

- التعريف
- التفسير
- التركيب

- التعريف: إعطاء معنى للمعطيات التاريخية المتناولة والإحاطة بها - وهذا يساعد على فك الترميزات والفهم
- التفسير: ينطلق من تأويل المعطيات التاريخية المدروسة
ويتوخى إبراز
- الانتظامات- الاتجاهات- الترابطات - الحركات العميقة
- التركيب:- إيجاد العلاقة والربط بين الجزئي والكلي، وبين الكلي والجزئي.- الانتقال من الخاص إلى العام/التجريد

وسائل التعبير في التاريخ

في مادة التاريخ نستعمل الأدوات التواصلية التالية :
- التعبير اللفظي
- التعبير العددي
- التعبير الغرافيكي

- التعبير اللفظي : استعمال كلمات، مصطلحات ومفاهيم تنتمي للسجل التاريخي
- التعبير العددي : استعمال الأرقام لتقديم معطيات تاريخية.- التعبير الكرافيكي: يتميز باختزال المعطيات التاريخية وتنظيمها للتعبير عنها في:- الخط الزمني
- الخريطة التاريخية
- المبيانات/الخطاطات

الإنتاجات في التاريخ


إنتاجات يتم التوصل إليها من خلال معالجة واقع تاريخي
- الأحداث التاريخية
- المفاهيم
- الاقتراحات المجردة.الأحداث التاريخية: يتم تناول الوقائع التاريخية بإعمال العقل (النهج التاريخي) وبتعبئة المفاهيم الأساسية
للتوصل إلى اقتراحات جديدة. والحدث التاريخي هو كل ما يأخذ المؤرخ مبادرة انتقائه
من الواقع التاريخي ويعطيه تماسكا وحدودا تجعله معقولا وبارزا مهما كان حجمه وطبيعته وخاصيته.
المفاهيم : المفهوم التاريخي هو في آن واحد هيكل ومادة
الهيكل قار والمادة متطورة (قد يختلف المؤرخون حول "المضمون" في تعريف الدولة خلال حقبة معينة لكنهم يستعملون جميعا الهيكل الصوري، كلهم يتكلمون عن الدولة مهما كانت الحقبة). الاستعمال "الإشكالي" للمفاهيم يفتح أبوابا للبحث لا نهاية لها.
الاقتراحات المجردة : الإطارات النظرية المرجعية المستعملة في سياق دراسة وقائع تاريخية.الجغرافيا والتكوين الفكري: مقومات

مادة الجغرافيا

 

مجموع الميادين التي تهتم بها الجغرافيا(الطبيعية، البشرية، الإقليمية...) تشكل "سجلات تحمل مميزات المجال على شكل خامات يتم توظيفها في سياق تصور معالم المجال الجغرافي..." وتعرف هذه الميادين تفرعات (جغرافيا بشرية، جغرافيا حضرية...) كما تعيش تطورا تساير عبره الحاجيات المتجددة للمجتمع بقدر ما تتطور الآليات الفكرية التي توظفها.

يجمع بين الخدمة المجتمعية للجغرافيا والمجالات التي تهتم بدراستها
مجالات الجغرافيا

الوصف: عملية فكرية تهدف إلى تحديد وتقديم الكيان المدروس وبالتالي الإفصاح عن هوية هذا الكيان وتحديد مواصفاته.
التفسير: عملية فكرية تهدف إلى إبراز الأسباب التي تفسر مواصفات الكيان المدروس، والتي تم وصفها سابقا. وهو بذلك يقتضي الجمع بين ظواهر مفسرة وأخرى مفسرة وإبراز تفاعلاتها.
التعميم: عملية فكرية تهدف إلى تقنين تجربة من خلال صياغة مبادئ أو اقتراحات مجردة تترجم الانتقال من الحالات الخاصة إلى ما هو عام أو كوني.

يشمل العمليات التي يتم من خلالها الكشف عن الكيان الجغرافي موضوع الدراسة.وهي ثلاث:الوصف-التفسير-التعميم
النهج الجغرافي

المرفولوجية: وتعني الخاصيات المتعلقة بهيئة الكيان المدروس. ويختزل هذا المفهوم شبكة من المفاهيم الفرعية توظف تبعا للموضوع المدروس ومقياس الدراسة وهي: الشكل، البنية، الأبعاد.
التوطين: يدل على المرجعيات المعتمدة في تحديد الموقع ورصد التوزيعات الجغرافية. ويعتمد مفهوم التوطين حسب الحاجيات على مرجعية مطلقة (الإحداثيات) وأخرى نسبية (توطين كيان جغرافي بالنسبة لكيانات أخرى).
الحركة:تدل على انتقال كيانات جغرافية عبر المكان ، وذلك من حيث الاتجاه، الحدة، وثيرة التنقل. كما يشمل مفهوم الحركة تطور الكيانات عبر الزمان من خلال مساءلة تاريخها بهدف يرتبط بانشغال جغرافي.

تدل على الواجهات التي تخضع للمعالجة من حيث الوصف والتفسير والتعميم. وهي ثلاث واجهات
المرفولوجية
التوطين
الحركة
المفاهيم المهيكلة

التعبير اللفظي : يعتمد الكلمة في تقديم الكيانات الجغرافية وذلك بإبراز صفاتها النوعية والقيم المرتبة لها
التعبير العددي : يوظف الأرقام في إبراز الجوانب الكمية والقيم المرتبة.
التعبير المبياني : ينقسم إلى قسمين: رسوم بيانية وأشكال كرتوغرافية، علما بأن هذه الأخيرة تمتاز بطاقات كبيرة في اختزال المعلومات النوعية والكمية مع توطينها.

قنوات التواصل المستعملة في الخطاب الجغرافي دون أن تكون حكرا عليه
يالتعبير اللفظي
التعبير العددي
التعبير المبيان
وسائل التعبير الجغرافي

الأحداث الجغرافية : تعني الأوضاع التي يوجد عليها المجال المدروس. ويتم الكشف عنها من خلال مقياس محدد ومرجعية نظرية
المفاهيم الجغرافية : وهي موضوعاتية تشمل المفردات الاصطلاحية التي تستعمل في تحديد هوية الكيانات المجالية حسب المرجعية المعتمدة. وتؤدي هذه المفاهيم دورا كبيرا في التواصل العلمي الشفاف.
الاقتراحات المجردة : تعني الإطارات النظرية المجردة المصاغة أو المطبقة في سياق دراسة الظواهر المجالية، وتشمل المبادئ والقوانين والنظريات. وتقدم هذه الإطارات النظرية نماذج تفسيرية تنير طريق الدراسة.

الحصيلة المعرفية التي حققتها الجغرافيا من خلال الدراسات المجالية وتتضمن

الأحداث
المفاهيم
اقتراحات مجردة
الإنتاجات الجغرافية


 






Add comment to this page:
Your Name:
Your Email address:
Your message:

228023 visitors (619710 hits)
=> Do you also want a homepage for free? Then click here! <=
Copyright © anythings.fr.gd 2008-2016 Created by : Mohamed FOREVER