Google


محمد عقيل يرحب بكم - مرض الإيدز <



مرض الإيدز  

                                     

                                 

  

ان التطرق لموضوع "مرض الايدز"  هو  جزء من برنامج التربية الجنسية, ويخصص  الاسبوع الذي يشمل تاريخ 1.12  "يوم الايدز العالمي"  لتوعية وتثقيف الطلاب خلال حصص التربية , بهدف فحص المعلومات المتوفره لدى الطلاب واكسابهم معلومات صحيحة عن المرض ( طرق العدوى وسبل الوقاية) مع الحرص على نقل رسالة تربوية   حول   السلوكيات السليمة والقيم الاجتماعية والدينية بما يخص العلاقات الجنسية, التي تعتبر أهم وأسرع الطرق لانتشار مرض الايدز .

   

مرض الإيدز هو مرض فيروسي يسببه الفيروس المعروف باسم HIV  ،وهو فيروس يهاجم خلايا جهاز المناعة المسؤولة عن الدفاع عن الجسم ضد أنواع العدوى المختلفة وأنواع معينة من السرطان. وبالتالي يفقد الإنسان قدرته على مقاومة الجراثيم المعدية والسرطانات حيث يستطيع الفيروس تدمير الجهاز المناعي تدريجيا مما يؤدي لإصابة المريض بالالتهابات المتعددة والأورام .

 يسمى هذا الفيروس "فيروس نقص المناعة البشري" Human Immune-deficiency Virus أو اختصارا HIV

والاسم العلمي لمرض الإيدز هو "متلازمة نقص المناعة المكتسب" Acquired Immune Deficiency Syndrome أو اختصارا AIDS

وصل عدد البالغين والاطفال المصابين بمرض الايدز والفيروس المسبب له الى 40.3 مليون في عام 2005. توفى نحو 3.1 مليون شخص بهذا المرض في عام 2005 من بينهم 570 الف طفل. ويزيد هذا الرقم بمليون حالة وفاة عن عام 2003 مع خمسة ملايين اصابة جديدة في عام 2005.

قتل مرض نقص المناعة المكتسب (الايدز) اكثر من 25 مليون شخص منذ تم التعرف عليه لأول مرة في عام 1981.

ورغم خطورة المرض ، إلا أن حالات الإصابة بالفيروس منذ اكتشافه بتزايد مستمر.

 

 

مراحل تطور المرض.

1)  تلوث أو الإصابة بالعدوى.

2)  ظهور مضادات لفيروسHIV   بالدم (بعد 3-6 أشهر من العدوى).

3)  مرحلة الحمل للفيروس دون ظهور أعراض المرض( وقد تستمر حتى 8 سنوات من العدوى).

4)  بداية ظهور الاعراض ويصاب حامل الفيروس بشتى انواع الامراض( 3-8 سنوات).

5)  مرحلة الايدز (بعد 8-12 سنة).                      

 

عند دخول الفيروس للجسم فانه يهاجم خلايا الدم البيضاء المعروفة باسم CD4 ، فيدخلها ويتكاثر داخلها ويهاجم خلايا أخرى غيرها ويدمرها ، حتى يقل عددها عن 200 خلية ( الطبيعي 800 خلية ) لكل ميكروليتر من الدم ، وعندها يصاب المريض بالالتهابات والسرطانات المتنوعة .

 يمر المريض بفترة حضانة وهي المدة الفاصلة بين حدوث العدوى وبين ظهور الأعراض المؤكدة للمرض، وهي مدة غير معروفة على وجه الدقة، إذ يبدو أنها تترواح بين 6 شهور وعدة سنوات وتكون في المتوسط سنة عند الأطفال و 5 سنوات في البالغين.

بعد 3-4 أسابيع من دخول الفيروس للجسم يعاني 50-70% من المصابين من توعك وخمول وألم في الحلق واعتلال العقد الليمفاوية وآلام عضلية وتعب وصداع ويظهر طفح بقعي على الجلد وقد تستمر هذه الأعراض لمدة اسبوعين أو ثلاثة ثم تختفي ويدخل المريض في مرحلة الخمول (حامل الفيروس).

يستمر هذه المرحلة من شهور إلى عدة سنوات يتكاثر خلالها الفيروس ويصيب أكبر كمية ممكنة من خلايا  جهاز المناعة.

في المرحلة التالية تظهر أعراض على شكل تضخم منتشر ومستديم في العقد الليمفاوية, تلوثات فطرية, أورام جلدية, التهابات رئوية شديدة وأعراض اخرى مثل:

 *    ارتفاع الحرارة وتعرق ليلي يدوم لعدة أسابيع دون أسباب معروفه .

*    تضخم في الغدد اللمفاوية في الرقبة والمنطقة المغبنية بدون سبب واضح .

*    سعال جاف يستمر عدة أسابيع بدون سبب واضح .

*   إسهال يستمر عدة أسابيع .

*   التهابات فطرية وبكتيرية وجرثومية متعددة .

*   نقص سريع بالوزن .

*   طفح جلدي.

*   خدر وتنميل والتهاب أعصاب في اليدين والقدمين .

*   تدهور في الحالة الذهنية والنفسية .

 سرطانات متعددة وخصوصا السرطانات اللمفاوية.

*   تعب عام وإرهاق شديد .

*  فقدان الشهية .

*  تضخم الطحال.

*  انقطاع الطمث.

 مرحلة الإيدز تمثل أسوأ مراحل العدوى وتظهر العلامات السابقة ولكن بصورة أشد وضوحا مع وجود أمراض انتهازية وأورام خبيثة نتيجة لفقدان المناعة.

*تظهر الأعراض على 25% من المرضى بعد مرور 5 سنوات على الإصابة، وعلى 50% من المرضى بعد 10 سنوات وبعض المرضى لا تظهر عليهم الأعراض أبدا.

 

 طرق العدوى بالإيدز

* الإتصال الجنسي المباشر مع شخص يحمل فيروس الايدز(90% من حالات الايدز بين الشواذ جنسيا) .

* استعمال الابر او الحقن الملوثة بدم مصاب بفيروس الايدز(خاصة لدى مدمني المخدرات).

* استعمال  الابر او ادوات ثقب الجلد الملوثة بالفيروس( مثل ادوات ثقب الأذن, الوشم, الإبر الصينية, شفرات الحلاقة) او عند طبيب الاسنان لعدم اتباع اسس الوقاية والتعقيم.

* نقل الدم الملوث او منتجاته  (خاصة في البلدان التي لا تقوم بإجراء فحوصات لوجبات الدم)

* زراعة الأعضاء من متبرع مصاب.

* من الأم المصابة لجنينها اثناء الحمل والولادة او لطفلها عن طريق الرضاعة.

 

 كيف لا ينتقل المرض ؟

* ملامسة المريض.

* مصافحة اليد.

* التقبيل الجاف الخارجي والمعانقة.

*مشاركة المريض في المكتب أو المنزل أو العمل أو المدرسة..

* استخدام الحمامات , أحواض السباحة, الساونا والجاكوزي.

*مشاركة المريض في أدوات الطعام والشراب واستخدام الملابس, المناشف والشراشف.

* استعمال الهاتف.

* وسائل النقل العامة.

* السعال والعطاس ..

* لسع الحشرات.

 

كيف يمكن معرفة الإصابة بالمرض؟

لا يمكن معرفة مريض الإيدز بمظهره الخارجي. الفحوصات المخبرية (اختبارات الإيدز) وبعض الإعراض المتلازمة فقط تؤكد العدوى,أما عدى ذلك فالمريض يبدو في كامل صحته.

يمكن اجراء فحص دم في أي مركز طبي في البلاد ويعتمد هذا الفحص على وجود الأجسام المضادة للفيروس في الدم ومن المفضل اجراء الفحص بعد ثلاثة اشهر من الحدث لان هذه هي الفتره اللازمة لتطور الاجسام المضادة للفيروس في الدم.

 

 

 ما هي طرق الوقاية ؟

ان مرض الايدز لا ينتقل الا من خلال سلوكيات معينة يمكن التحكم فيها اذا اتبعنا اسس الوقاية التي تعتبر حتى  الان الوسيلة الوحيده لمنع انتشار المرض.

ان اهم طرق الوقاية تتمثل  بالتمسك بالقيم الاخلاقية, الاجتماعية والدينية التى تحظر السلوك الجنسى الشاذ والمحفوف بالمخاطر وتحصر ممارسة العلاقة الجنسية في اطار العلاقة الزوجية التي اباحتها الشرائع السماوية والاعراف الاجتماعية. على الوالدين أن يضربوا المثل الطيب من خلال سلوكهم, وأن يؤكدوا ضرورة الابتعاد عن السلوكيات المنحرفة والسيئة مع شرح قيم الأسرة ومبادئ الزواج وتقاليد الحياة العائلية وأنماط الحياة الصحية.

هنالك اهمية كبرى للحوار مع الابناء ونشر الوعي بطبيعة هذا المرض بما يتناسب مع جيلهم.

ان السلوكيات القويمة المتمشية مع تعاليم الدين والقواعد الصحية العامة خير معلم ومرشد للأبناء, لذا تقع على عاتقنا كأهل ومربين مسؤولية نشر الوعي والتثقيف الصحي .

اما اسس الوقاية فهي:

* الابتعاد عن العلاقات الجنسية غير الآمنة .

*عدم استعمال الأدوات الشخصية للغير والتي تلامس عند استعمالها دم الشخص مثل: فرشاة الأسنان, شفرات الحلاقة وغيرها.

*عدم استعمال ابر الوشم, ثقب الاذن وغيرها... من المفضل استعمال ادوات وحيده الاستعمال.

 

ما هو العلاج ؟

لا يوجد حتى الآن علاج شاف لمرض الإيدز ، ولا تزال الأبحاث مستمرة ، وقد حققت نجاحا محدودا يعتمد على استخدام مجموعة من الأدوية تهاجم الفيروس ، تعيق تطور المرض وتمكن المريض من التغلب على بعض التلوثات التي اصيب بها. ولكنها لا تستطيع انقاذه من الموت. كما انه لا يوجد حتى الان تطعيم وقائي ضد العدوى بفيروس الايدز.

 

التعامل مع مريض الايدز

الإصابة بالإيدز لا تعني بالضرورة سلوك منحرف، ولا خوف من الاختلاط العادي مع المرضى سواء في محيط الأسرة , العمل , المدرسة  والنادي مع مراعاة قواعد النظافة العامة. ليس هذا فحسب بل من الواجب التعامل مع المريض كشخص طبيعي ومراعاة الظروف النفسية والاجتماعية التي قد يمر بها.

لا يجب عزل مريض الايدز بالمستشفى الا اذا دعت حالته الصحية ذلك. ان مريض الايدز بحاجة الى العطف والرعاية وبإمكانه الانخراط في المجتمع وممارسة حياته الطبيعية مادام حريصا على عدم نقل العدوى الى غيره.

  

 

المصادر

1)  ايدز -الحقائق الاساسية -وزارة الصحة- قسم الإعلام عن مرض الايدز(نشرة تثقيفية).

2) حقائق اساسية حول الايدز- جمعية الجليل ولجنة مكافحة الايدز(نشرة تثقيفية).

3) الايدز ليس حتما نهاية الطريق- الجمعية العربية لمكافحة الايدز (1999).

 

لقراءه اضافية

 

الجمعية العربيه لمكافحة الايدز

http://www.israelpositive.coom/arabic/arabic0.htm

 

وزارة الصحة

http://www.health.gov.il

 

 http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%8A%D8%AF%D8%B2

 

http://www.khayma.com/hawaj/sickness/aids.htm

 

http://www.annabaa.org/nbanews/52/179.htm

 

http://www.kenanaonline.com/page/1740

 

 






Add comment to this page:
Your Name:
Your Email address:
Your message:

226987 visitors (617438 hits)
=> Do you also want a homepage for free? Then click here! <=
Copyright © anythings.fr.gd 2008-2016 Created by : Mohamed FOREVER